اليوم : الأحد 20 / سبتمبر / 2020

اليونسكو توافق على إنجاز مثال حماية وإحياء موقع « دقة » الأثري

اليونسكو توافق على إنجاز مثال حماية وإحياء موقع « دقة » الأثري

وافقت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة « اليونسكو » على طلب العون الدولي الذي تقدمت به تونس عبر المعهد الوطني للتراث لإتمام انجاز مثال حماية وإحياء موقع « دقة » أو « توڨا » الأثري ، وفق ما جاء في الصفحة الرسمية للمعهد الوطني للتراث.

و ستحظى تونس بالدعم المالي والتقني من منظمة « اليونسكو » لانجاز مثال إدارة وتسيير الموقع طبقا للمعايير الدولية للمحافظة والإحياء.
ويشتمل « مثال الحماية والإحياء » وفق ما ينص عليه الفصل 13 من مجلة حماية التراث الأثري والتاريخي والفنون التقليدية على مثال للمناطق وتراتيب تنظيمية تضبط بالخصوص الأنشطة المرخص فيها داخل كل منطقة بالإضافة إلى شروط تعاطي تلك الأنشطة والارتفاقات الخاصة بكل منطقة.
وتخضع كل أنواع الأشغال بداخل الموقع الثقافي إلى التراتيب التنظيمية الخاصة المنصوص عليها بأمر المصادقة وذلك بداية من تاريخ المصادقة على مثال الحماية والإحياء.وفي هذا السياق أكدت مدير مركز علوم وتقنيات التراث بالمعهد الوطني للتراث والمسؤولة عن الموقع الأثري بدقة حميدة رحومة أن المعهد الوطني للتراث تقدم بملف مثال حماية وإحياء الخاص بالموقع الأثري « دڨة » لدى « اليونسكو » في شهر أكتوبر سنة 2019 وقد تم الموافقة عليه منذ يوم 3 مارس الفارط.
وتجدر الإشارة إلى أن « دڨة » مدينة أثرية تقع في معتمدية تبرسق من ولاية باجة وأُدرجت ضمن لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو منذ ديسمبر سنة 1997.يمتدّ تاريخ « دڨة » على أكثر من 25 قرنا، وتعتبر أثارها من بين أكثر المواقع التي تستحق المشاهدة، حيث تتميز بثراء تاريخها البونيقي والنوميدي والروماني والبيزنطي، كما تُعتبر هذه المدينة من أفضل المدن الرومانية المحفوظة في شمال افريقيا.وكلمة « دڨة » مستوحاة من اللغة الأمازيغية ، حيث كانت تسمى « توڨا » وتعني الجبل الصخري.
وات

مقالات ذات صلة

Share via
Copy link
Powered by Social Snap