اليوم : الأربعاء 12 / أوت / 2020

الدورة 20 لمهرجان سينما السّلام

الدورة 20 لمهرجان سينما السّلام

تنتطلق اليوم الدورة 20 لمهرجان « سينما السلام » و تتواصل  إلى 15 مارس الحالي بقاعة سينما الريو بالعاصمة، التظاهرة ينظمها نادي سينما تونس، تحت إشراف الجامعة التونسية لنوادي السينما.

وتسجل هذه الدورة عرض 15 فيلما تتمحور أحداثها حول « صدى : أصوات وثنايا البقاء على قيد الحياة ». وهذه الأشرطة هي من بلدان تونس والجزائر ومصر والأردن ولبنان والإمارات وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وبلجيكا ورومانيا وصربيا والبرازيل.

وعقد المنظمون ندوة صحفية بقاعة الريو بالعاصمة صباح اليوم الجمعة، تم خلالها الكشف عن برنامج هذه الدورة. وأفادت المكلفة بالجانب الفني للمهرجان مدرار سلام أن الدورة الجديدة لهذه التظاهرة السينمائية، تُقام بميزانية جملية قدرها 15 ألف دينار.
وتابعت قولها « رغم محدودية الميزانية استطعنا أن نبرمج أفلاما ستعرض للمرة الأولى في تونس، وهناك مخرجون مكنوا المهرجان من عرض أعمالهم مجانا وآخرين سمحوا لنا بعرض أفلامهم مقابل مبلغ مالي رمزي ».
وتحدّثت أيضا عن تخصيص ثلاث حصص لعرض الأفلام على مدى 6 أيام، وهي الساعة الواحدة ظهرا والساعة الثالثة ونصف بعد الظهر والساعة السابعة مساءً.
وعن اختيار « صدى: أصوات وثنايا البقاء على قيد الحياة » محور لهذه الدورة العشرين، قالت مدرار سلام إنه مستوحى من « اللعنة التي حلّت بـ « إيكو » أو « صدى الصوت » الذي عاقبته « هيرا » وفق ما جاء في الأسطورة.
وأفادت أن هذا المهرجان الذي تأسس سنة 2000 يهدف إلى نشر ثقافة سينمائية بديلة ومستقلة لكل عشاق الفن السابع، من خلال ترسيخ آداب النقاش حول برمجة توليفة من الأفلام والتبادل حول إشكاليات ذات علاقة بالسينما المحلية والإقليمية لتكريس قيم المواطنة وحقوق الإنسان.
وتفتتح الدورة 20 للمهرجان بالفيلم الفرنسي « sans soleil » للمخرج « كريس ماركر »ن وهو عمل وثائقي من إنتاج سنة 1983.

مقالات ذات صلة

Share via
Copy link
Powered by Social Snap